عربي

الموازنة العراقية في منظار التحليل في البصرة

أميرة السعد \ 30 ت1 2021

اقام التحالف العراقي للشفافية في الصناعات الاستخراجية بالتعاون مع مركز ذر للتنمية السبت 30 ت1 2021 في البصرة جلسة حوارية لتحليل الموازنة العراقية  العامة لسنة2021، بمشاركة 27 ناشط مدني و متخصص من التحالف العراقي للشفافية في صناعات الاستخراجية ومنظمات أخرى من محافظات البصرة و المثنى و ميسان و ذي قار ، و بدعم من الوكالة النرويجية للتعاون الإنمائي (NORD).

أدار الحوار الخبير الاقتصادي الدكتور نبيل عبد الرضا المرسومي رئيس قسم الاقتصاد في كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة البصرة.

أوضح المحاضر في بداية مناقشاته إيجابيات و سلبيات الموازنة الحالية ، وموقعها ضمن أنواع الموازنات المستخدمة عالميا وهي ( الموازنة التقليدية ، موازنة البرامج الاداء حيث تعطي اهمية كبيرة لبرامج الحكومة ، موازنة التخطيط والموازنة الصفرية التي تستخدمها الولايات المتحدة على سبيل المثال ) .

لوحظ في عملية التحليل قلة التخصيصات الحكومية لقطاعات مهمة مثل السكن و الزراعة و الصناعة رغم أهميتها ، بينما لوحظ هيمنة قطاعات أخرى كالنفط و الدفاع .

إتفق الحاضرون على أهمية وجود خطة للاصلاح الاقتصادي وتنويع الايرادات لمواجهه التحديات الناجمة عن ارتفاع النفقات التشغيلية و تذبذب المداخيل الأخرى و ضعف الصادرات غير النفطية . إن أية خطة للاصلاح يجب أن تقدم حلا لازمة ادارة المال العام و التنويع الاقتصادي و إنهاء الريعية التي تتمثل بالاعتماد الكامل على النفط . حيث تعرض الاقتصاد العراقي على مدي عقدين لأضرار تسببت في تراجع قطاعات مهمة كالزراعه والصناعة و الإستثمار والتجارة.

خلت الموازنة من وجود رؤية تنموية وإقتصادية واضحة ومؤشرات كمية لبعض القطاعات المستهدفة ومعدلات النمو الاقتصادي ونمو دخل الفرد ونمو مستويات التوظيف وغيرها.